تنويع الاستثمارات والعطلات يجذبان مستثمرين للعقارات الدولية

أصبح شراء العقارات السكنية في الخارج، خيارا محببا للكثير من مواطني وسكان دولة الإمارات، وذلك لتنويع استثماراتهم من جهة، وإيجاد مكان من اختيارهم لقضاء إجازاتهم الطويلة في الوجهات المحببة لهم.

وتعد البوسنة، وجورجيا وتركيا ولندن والمغرب، على قائمة خيارات الإماراتيين لشراء العقارات، بهدف الاستثمار أو قضاء الإجازات، فشركات عقارية تعرض خلال معرض سيتي سكيب مشاريعها قيد الإنشاء والأخرى التي تم تسليمها في تلك الدول، أمام الزوار مع عروض وتسهيلات متنوعة في خطط الدفع.

وخلال جولة لـ «الاتحاد» في معرض سيتي سكيب الذي يختتم أعماله اليوم في أبوظبي، أكد مسؤولون في شركات عقارية أن البوسنة وتركيا والمغرب خيار محبب للمواطنين كونها دولا إسلامية فتتقارب الثقافات، إضافة إلى تمتعها بالمناظر الطبيعية الخلابة والأسعار المناسبة، في حين تعد لندن وجهة سياحية أولى بالنسبة للمواطنين من عقود ما يجعلها جاذبة لشراء العقارات فيها.

قال زياد عباس الرئيس التنفيذي لمجموعة الوادي الأخضر للعقارات «نشهد إقبالا وطلبا كبيرا من مواطني وسكان دولة الإمارات لشراء عقاراتنا في الخارج، فهي تعد فرصة لتوفير تكاليف الإجازات الطويلة الصيفية من خلال شراء شقق وفلل بهدف الإجازات، فضلا عن فرصة للاستثمار وتحقيق دخل إضافي.

 
 

وأضاف « لدينا 38 مشروعا، تضم 4701 وحدة سكنية، في 6 دول وهي لبنان وتركيا والبوسنة وجورجيا والمغرب والإمارات، بتكلفة 6 مليارات درهم، تم تسليم 50% من هذه المشاريع، والباقي قيد الإنشاء حاليا.

وقال «نطرح خلال معرض سيتي سكيب مشروعا جديدا في مراكش بالمغرب، حيث إنه مناسب للسكن كوجهة للإجازات، وتشهد اهتماما كبيرا من المواطنين خلال المعرض».

ولفت عباس إلى مشاريع الشركة السكنية في البوسنة وجورجيا والتي بدورها تشهد إقبالا كبيرا، حيث وضعت جورجيا على الخارطة السياحية والعقارية منذ سنوات قليلة ماضية فقط، وتشهد حاليا إقبالا كبيرا من المواطنين وسكان الدولة لا سيما أنها تقدم إقامات سنوية لمن يشتري العقارات فيها، إضافة إلى البوسنة والتي تتمتع بالجو المعتدل والطبيعة الخلابة، حيث إنها تعد مقصدا للإجازات السياحية فتجذب المواطنين لشراء الوحدات والفلل بهدف السكن، إلى جانب عدة مدن في تركيا والتي تعد أيضا وجهة جاذبة للمواطنين.

 

 

 

أرجع ارتفاع الطلب من المواطنين للشراء في هذه الدول بسبب قرب الثقافات كونها دولا إسلامية، والطبيعة الخلابة والأسعار المناسبة والمنخفضة التكاليف في بعض الوحدات.

وقال «أصبح لسكان الإمارات وعي بضرورة تنويع الاستثمار من خلال شراء وحدات عقارية داخل وخارج الدولة، إضافة إلى توفير تكلفة الإجازات فبدلا من دفع قيمة كبيرة للإقامة في إحدى الشقق الفندقية لمدة طويلة وأشهر، فإن شراء الوحدة السكنية يوفر عليه التكلفة».

 

ومن جانبه، قال كنان بيرو مدير المبيعات في مجموعة «آسبير»، نقدم مشروع فلل ومبنيين سكنيين في سراييفو عاصمة البوسنة، مضيفا أنها قيد الإنشاء حاليا وسيتم تسليمها العام 2019»

وأشار إلى توفير تسهيلات مرنة لشراء العقار، حيث يتيح دفع 30% كدفعة أولى ثم 60% و10% عند التسليم،

وإلى وجود 13 فيلا، تتراوح أسعارها بين 195 ألف يورو، وتصل إلى 200 ألف يورو، وتضم بين 3 إلى 4 غرف مع إطلالات خضراء خلابة، إضافة إلى شقق سكنية في المبنيين تتراوح بين 70 إلى 90 ألف دولار.

وأكد أن هناك اهتماماً كبيراً من الإماراتيين للشراء في البوسنة، حيث الطبيعة الخلابة والأمن، فضلا عن أن الأسعار مناسبة، بخلاف تقارب الثقافات لأنها دولة إسلامية، لافتا إلى أن الطلب يتركز من المواطنين على شراء الوحدات السكنية بهدف السكن خلال إجازاتهم وليس للاستثمار.

وأكد بيرو أن المجمع السكني يضم حدائق ومسجدا قريبا جدا من وسط المدينة سراييفو. من جهته، قال فيصل خوكار، رئيس المبيعات والتسويق للمملكة المتحدة في شركة «سي بي آر اي» العقارية «نشهد اهتماما كبيرا من المواطنين على شراء العقارات في لندن، وذلك منذ زمن طويل، حيث تعد لندن وجهة سياحية رئيسة لهم». وأضاف « لدينا مشروع «بادينجتون جاردن»، وهو عبارة عن 4 أبنية، تم طرح مبنى واحد في سيتي سكيب، ليتم التسليم على مراحل العام المقبل و2019، وتتراوح الشقق بين غرفة إلى 4 غرف، وتبدأ الأسعار من 800.2 ألف جنيه إسترليني وتصل إلى 1.2 مليون جنيه إسترليني.

وأكد خوكار وجود طلب كبير من المواطنين الراغبين في تملك هذه الشقق، بهدف شخصي لقضاء الإجازات، حيث تتميز بموقعها في وسط لندن وقربها من مختلف الوجهات هناك. ولفت إلى توافر تسهيلات مرنة لشراء هذه الشقق، تتمثل بدفع 10% كدفعة أولى، و80% عند تسليم الشقة ما يجذب الراغبين بالشراء.

من جهتها، قالت ريتا شتت مديرة التسويق في الخليجية المتحدة للعقارات، «نشهد إقبالا من المواطنين ومن سكان الدولة بشكل عام في شراء العقارات في الخارج، لا سيما في المملكة العربية السعودية، وتركيا ولندن».

وأكدت «لدينا مشاريع سكنية مختلفة في إسطنبول منها شقق سكنية مطلة على البسفور، تشهد طلبا بهدف الاستخدام الشخصي للإجازات، وأخرى شقق فندقية يزيد الطلب عليها بهدف الاستثمار، إضافة إلى طرح مكاتب تجارية في لندن، وهي تشهد إقبالا من الإماراتيين بهدف الاستثمار، فضلا عن برج فندقي في الحرم المكي.

وكسابقيها، أشارت شتت إلى توافر تسهيلات متنوعة ومرنة للراغبين في الشراء بدفعات أولى بقيمة 10%.

 

Al-Ittihad (UAE) Contribution Time: 20-Apr-2017 13:45 (GMT)
Al-Ittihad (UAE) Last Update Time: 20-Apr-2017 13:45 (GMT)

Request a Trial

Title:*
First Name:*
Last Name:*
Job Title:*
Phone:*
Company:*
Email:*
Country:*
Comments:
*Required Fields
 
Submit

Already Registered?

Username/ Email:
Password:
 
Login
Support & Feedback
Ask for free trial